امراض المناعة الذاتية يعني جسمك يهاجم نفسه 

in
511
امراض المناعة الذاتية يعني جسمك يهاجم نفسه 
المرض ذاتي المناعة هو المرض الناجم عن فرط نشاط الجهاز المناعي ومهاجمته للجسم على نحو خاطيء لخلايا وأنسجة الجسم السليمة والقضاء عليها , حيث تستهدف الخلايا المناعية عضواً محدداً كما في الغدة الدرقية أو مهاجمة الجسم لخلايا بيتا في البنكرياس التي تفرز الانسولين ومن ثم تبدأ الاصابة بمرض السكري من النوع والأول مثلاً او قد تصيب نسيجاً محدداً في مواقع مختلفة كما في مهاجمة الغشاء القاعدي في الرئتين والكلية او مهاجمة جهاز المناعة للمفاصل ومن هنا يبدأ الشخص بالاصابة بالتهاب المفاصل الرومتوئيدي . كما وتتسبب الاصابة بهذه الانواع من امراض المناعة الذاتية في تدمير واحد أو أكثر من أنسجة الجسم , حيث اضطراب نمو العضو أو تغير الوظيفة الفيزيولوجية للعضو المُصاب ايضاً ..

ان هذه المجموعة من الامراض تؤدي الى خروج الجسم من توازنه الداخلي حيث ان الجسم يبدأ باطلاق النار على نفسه بالوقت الذي فيه يحاول ان يحافظ على نفسه من الفايروسات والبكتيريا والاجسام الغريبة حيث ان الجسم يتعرف بالخطأ على انسجته السليمة ويعتقد بانها جسم غريب ويبدأ بمهاجمة هذه الانسجة والاعضاء .

عدد الاشخاص المصابين بمرض المناعة الذاتية المهاجمة للجسم في امريكا اكثر باضعاف من المصابين بمرض السرطان ، تقريباً كل شخص منّا يعرف شخصاً آخر الذي تغيّرت حياته جذرياً بسبب مرض مزمن وغريب من مجموعة امراض المناعة الذاتية التي تضم ما فوق ال 100 مرض من هذه الامراض التي قد تقلب حياة المريض رأساً على عقب مثل مرض اللوبوس lupus ، التهابات الامعاء colitis & crohn disease، السكري type 1 التهاب المفاصل الرومتويدي RA ، امراض الجلد كالصدفية PSORIASIS ومرض البهاق VITILIGO ، التصلب اللويحي MS السرطان CA وغيرها .

اسباب مرض المناعة الذاتية

يتسبب فقدان قدرة الجهاز المناعي على التمييز بين المُستضدات المرضية وأنسجة الجسم السليمة بالاصابة بالامراض ذاتية المناعة , وتم ربط الاختلال المناعي بالكائنات الحية الدقيقة ( البكتيريا والفيروسات ) أو بعض العقاقير الدوائية وبعض التطعيمات مثل تطعيم الانفلونزا .

كما وان هناك علاقة وطيدة وقوية بين العناصر الثقيلة كالالومنيوم ( من ورق الالومنيوم الذي نستعملة احيانا في المطبغ ما نعرفه باسم الورق الفضي او اوعية الالومنيوم المستعملة للطهي ) ، الكادميوم موجود بالتربة والنباتات ، الزئبق موجود بقسم كبير من التطعيمات ،، والرصاص موجود بالتربة وعدة مستحضرات مثل صبغة الشعر ذات اللون الاسود . كما وان هناك تقارير طبية علمية تربط المبيدات الحشرية التي تصل الى الخضراوات والفواكه ومن ثم الى اجسامنا بالاضافة الى مواد كيميائية موجودة بطعامنا بالاضافة الى المنتوجات الغذائية المصنّعة التي نتناولها يوميا التي قد تؤدي الى بلبلة شاملة لجهاز المناعة ومن ثم الى ارتفاع حاد في انتشار هذه الامراض .

أعراض وعلامات مرض المناعة الذاتية:
تختلف علامات وأعراض الامراض ذاتية المناعة باختلاف المرض وموقع الاستجابة المناعية في الجسم وتشترك جميعها بالعلامات التالية : –
1. ألاعياء العام .
2.ارتفاع درجة الحرارة .
3. التوعك

والعلامات: 1- آلام المفاصل، آلام في العضلات أو ضعف أو الرجفة 2- فقدان الوزن، والأرق، وعدم تحمل الحرارة أو سرعة ضربات القلب 3- الطفح المتكرر ، وحساسية الشمس ، طفح جلدي على شكل فراشة عبر الأنف والخدين 4- صعوبة في التركيز 5- الشعور بالتعب ، وزيادة الوزن أوعدم تحمل البرد 6- فقدان الشعر أو بقع بيضاء على الجلد أو داخل الفم 7- ألم في البطن، دم أو مخاط في البراز ، والإسهال أو قرح الفم 8- جفاف العين والفم أو الجلد 9- خدر أو وخز في اليدين أو القدمين 10- الإجهاض المتعدد أو جلطات الدم.

تشخيص مرض المناعة الذاتية

تتعدد الفحوصات المخبرية التي يُوصى بها لتشخيص الاصابة بالمرض ذاتي المناعة الى جانب الفحص السريري للمريض كالتالي : – فحص تعداد خلايا الدم ( CBC ) . – فحص معدل ترسب خلايا الدم الجمراء ( ESR ) . – فحوصات الأجسام المضادة الذاتية وفحوصات الاجسام المضادة لنواة الخلية .

الوقاية ولتحسين جودة الحياة للمصابين بامراض المناعة الذاتية : علينا اولاً الانتباه لجسمنا من الناحية الغذائية بالذات علينا ان نمتنع عن كل طعام او منتوجات التي تحتوي على مواد تسبب حساسيّة مثل الخبز ، الحليب ومنتجاته ، الذرة ، الحمضيات ، الجوز ، الفستق ، للبندورة ، القهوة ، الفستق والشوكلاطة .. هناك دور كبيرة للمنتجات المصنّعة والتي تحتوي على مواد حافظة وأصباغ واطعام مصنّعة .

الهدف الأساسي للتغذية العلاجية في هذه المجموعة من الامراض يرتكز على تخفيف الضغط على الجهاز المناعي وتحسين جودة حياة المريض وايضاً تحسين عمل ووظائف اجهزة الجسم المختلفة ،، لكي ننجح في كل ما ذكر علينا الاكثار من استهلاك المأكولات الطازجة كالخضراوات والفواكه، القطنيات ، الحبوب الكاملة كالارز الكامل والشوفان، الكينوا وغيرها من المنتجات النباتية والامتناع بشكل قاطع عن استهلاك المنتجات الحيوانية نهائياً كاللحوم والبيض والاجبان والالبان .. لقد اثبتت الابحاث ان هناك علاقة بين استهلاك المنتوجات الحيوانية والاصابة بامراض المناعة الذاتية وتفاقمها ايضاً .. هناك بعض الاغذية التي تزيد من حدة الالتهابات بالجسم مثل الطحين الابيض ، سكر ، ملح ، الحليب ، الدهون المشبّعة ، اللحوم الحمراء والمقالي. بقي ان اذكر ان تدخين السجائر والارجيلة واستهلاك الكحول ممكن ان يؤثر على ازدياد تراكم السموم بالجسم ويضعف الفعالية التصليحية والوظيفية للجسم 1.
اما بالنسبة للمكملات الغذائية في هذه الامراض فهي كالتالي :
1. اوميغا 3 او ما يعرف بزيت السمك : تخفف بدورها من حدة العمليات الالتهابية حيث تخفف من انتاج البروستوجلاندينات المنشطة للالتهابات .
2. مضادات اكسدة مثل فيتامين C و فيتامين E و السيلينيوم و كو انزيم كيو 10 الشهير ومضادات اكسدة قوية مثل الكوارتسيتين المستخرج من البصل والبيكنوجينول المستخرج من السرو الفرنسي .
3. كركومين كبسولات مركزة من هذه المادة الفعالة المستخرجة من الكركم سبق وتحدثت عنه بتوسع بمقالات سابقة حيث يخفف من حدة الالتهاب الموجود بالجسم الذي يخرج الجسم من توازنه .
54321
(1 vote. Average 3 of 5)