الحليب 3 مرات باليوم لتقوية العظام خدعة تسويقية كبيرة وقد نجحت تماماً

in
628
الحليب 3 مرات باليوم لتقوية العظام خدعة تسويقية كبيرة وقد نجحت تماماً

إن الادعاءات الغير متناهية بشأن فوائد حليب البقر ومضاره تتجدد كل الوقت.
إذا عدنا للوaراء 20 عام سنرى بان لم تكن هناك سلبيات أو أخطار لشرب الحليب حيث كانت كل بقرة تنتج 6-8 لتر حليب يومياً، أما اليوم فان كل بقرة تنتج 30-50 لتر من الحليب بمساعدة المواد الكيميائية والعقاقير الهرمونية والانتيبيوتيكا. ولكن، ما يزيد من أخطار تناول الحليب هي المواد التي تُضاف حديثاً كالمواد الحافظة وما ينتقل من الأبقار إلى الحليب من مضادات كالانتيبيوتيكا مثلاً ومواد أخرى التي تنتقل بدورها إلى أجسامنا وقد تسبب أو تزيد من أعراض أمراض مختلفة. قبل أن ابدأ بشرح الحقائق الكاملة سأخبركم بتركيبة حليب الأبقار، إن حليب البقر مكون من بروتينات رئيسية :
1. الكازئين casein بنسبة 80%. 
2. بروتين مصل اللبن وما يعرف ب Whey بنسبة 20% .

إن الكازئين كبروتين بنسبة كبيرة كهذه هو سبب جميع سيئات حليب البقر، إذ أن هذا البروتين يؤدي إلى ربط المعادن الموجودة بالحليب، يؤدي إلى ترسبها ويمنع امتصاصها وطبعاً من بينها الكالسيوم. تعترف الشركات بان الكالسيوم الموجود بالحليب لا يمتصه الجسم لذا تقوم بإنتاج منتجات حليب وتضيف إليها فائض من الكالسيوم ومعادن أخرى بشكل صناعي ( ويُسجّل على المنتج “حليب غني بالكالسيوم” ) .

استهلاك الحليب بكثرة سيقوي العظام ويمنع هشاشة العظام ؟؟؟؟ هذا غير صحيح !!!!
إن أكثر الأضرار التي يؤثر عليها استهلاك الحليب هو هشاشة العظام- حيث إن استهلاك الحليب قد يؤدي إلى هشاشة العظام (Osteoporosis)، وخاصة لدى النساء في سن اليأس وبعده، وقد أكّدت الأبحاث بان أكثر نسبة هشاشة عظام وكسور في العظام لدى الشعوب التي تستهلك الحليب بكثرة يومياً كالدنمارك، النرويج والسويد مثلاً. كما وانه هناك علاقة أيضا بين استهلاك الحليب وبين ازدياد حالات من أمراض مختلفة مثل السرطان، أمراض القلب والأوعية الدموية.

حقائق عن الحليب : 
1. ان بروتين الكازئين لا يتحلل بشكل كامل مما يحفز جهاز المناعة بمهاجمة هذه المركبات ليؤدي إلى بلبلة فيزيولوجية داخل الجسم.
2. يبدأ الجسم بعدم إنتاج وإفراز انزيم “لاكتاز” والانزيم ” رينين” المسئولان عن تحليل سكر الحليب ومركبات أخرى في جيل السنتين وما فوق.
3. يحتوي الحليب على هورمون النمو IGF-1 الذي يساعد في تكون الخلايا السرطانية، والكازئين مع هذا يحمي الخلايا السرطانية من العلاج الكيميائي. المؤسسة الوطنية الأمريكية للصحة أعلنت في سنة 1996 بان ال IGF-1 احد المسببات لمرض السرطان لدى الأطفال، سرطان البروستات، سرطان الثدي وغيرها.
4. فائض عنصر الفوسفور ونقص بالمغنيزيوم في الحليب يقللون من قدرة الجسم على استيعاب الكالسيوم وتخزينه.
5. وجود الكازئين يمكنه أن يزيد من حالات الأنيميا بسبب ترسب الحديد وعدم امتصاصه لهذا نمنع طبياً الأشخاص الذين يعانون من الأنيميا باستهلاك الحديد قبل أو بعد وجبة من منتجات الحليب.
6. الحليب يحتوي على العديد من الهورمونات الحيوانية من البقرة ذاتها وما أن يدخل الجسم حتى يوصله إلى عدم توازن هورموني يؤدي بدوره إلى بلبلة فيزيولوجية كاملة منها تأخر الحيض، نمو شعر زائد، بثور في الوجه والجسم، احتباس سوائل في الجسم وغيرها من الأعراض….

7. يحتوي الحليب على كميات كبيرة من الانتيبيوتيكا والهرمونات والمواد الكيميائية التي تدخل لجسم الابقار عن طريق العقاقير .
8. منع استهلاك الكثير من منتجات الحليب الموجودة في الأسواق في حالات مرضية مختلفة وذلك لأن الحليب يعتبر مهيّجاً داخلياً لجهاز المناعة ولأجهزه أخرى منها الجهاز التنفسي إذ أن في حالات مرضية كالربو asthma والتهابات الرئة، التهاب القصبة الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية والقحة فان الحليب سيقوم بإنتاج وإفراز البلغم بكثرة وبفائض أيضا.
9. بحسب بحث اجري على75,000 ممرضة من الممرضات في المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق جامعة هارفارد الشهيرة وأثبتت نتائجه بأن استهلاك الحليب لا يقلّل من نسبة حدوث كسور في العظام لا وبل يزيد من نسبة الكسور.
10 . الكثير من الأبحاث الطبية أكدت العلاقة القوية بين استهلاك الحليب والأمراض التالية :
ألمجرينا، التهاب الجيوب الأنفية، نزيف داخلي في الجهاز الهضمي لدى الأطفال، التهابات المفاصل، الباركينسون، أمراض القلب، السكري، التهابات الجهاز التنفسي، التهابات الأذن، التهابات الأمعاء، بالإضافة إلى سرطانات مختلفة كسرطان المبيض وسرطان البروستات.

ما علاقة مرض سكري الأطفال بالحليب؟
تم إثبات أن البروتينات الموجودة في هذا النوع من الحليب هي السبب الرئيسي لأمراض السكري لدى الأطفال، والذي يختلف عن البروتينات الإنسانية، فيضطر الجسم للدفاع عن نفسه بتوليد أجسام مضادة و التي بدورها تهاجم وتسبب تلف الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس تُعرف باسم ” خلايا بيتا “. 
لا يحتوي الحليب على نسبة حديد تذكر، فيصاب الكثير من الأطفال الذين يشربون حليب البقر بنقص الهيموغلوبين (كريات الدم الحمراء) والحساسية، كما أن الحليب يعمل على عرقلة امتصاص المعادن في الجسم، فالأطفال الذين يتناولون كميات كبيرة من الحليب يعانون من نقص الكالسيوم ،(مع انه يحتوي على الكالسيوم)وذلك لسبب بسيط، و هو أن أجسامهم لا تحتوي على المغنيزيوم والفسفور الذي يحتاجه الجسم لامتصاص الكالسيوم. 

مواد للتفكير: 
1.نساء قبائل ال ” بنتو ” الافريقية تلد 10 مرات خلال مراحل حياتها، لا تشرب الحليب بالمرة ولا تعاني قط من هشاشة وترقّق العظام.
2. النساء اليابانيات لا تشرب الحليب بالمرة وهي أيضا لا تعاني من هشاشة وترقّق العظام.
3. في إسرائيل من بين كل 5 نساء هناك امرأة واحده ستصاب بكسر في عظام الحوض بالرغم من استهلاكهن الزائد للحليب ومشتقاته .
4. في اليابان من بين 50 امرأة، فقط امرأة واحدة معرضة لكسر عظام الحوض بالرغم من عدم استهلاكهن للحليب.
5. إن شركات الحليب والمحالب الكبيرة، هي التي تدعم الأبحاث التي تروّج الحليب وتنصح به، طبعاً لكي تجني أرباح طائلة لهذا خلقت للمستهلك ” كابوس الكالسيوم والعظام ” وبالفعل نجحت. 

سأختتم المقالة بتنويه مهم وهو أن حليب الأبقار هو عبارة عن سائل غذائي لا يعتبر حديثاً من أهم الأغذية لكثرة الأبحاث حوله، حيث ممكن استبداله ببدائل صحية أخرى، كحليب الماعز، حليب الرز، حليب الصويا وأنواع أخرى مختلفة.
اما البدائل الغذائية للحصول على الكالسيوم فهي كالتالي: 

حبوب السمسم: 
تعتبر هذه البذور من المغذيات الغنية. وتحتوي ملعقة صغيرة منها على 60 ملغ من الكالسيوم تقريباً. ويمكن لحفنة منها توفير المعادن الضرورية كالكالسيوم والحديد والفيتامينات.
100 غم من بذور السمسم : 975 ملغ

اللوز: 
بالرغم من انه يجب استهلاك اللوز باعتدال لأنه غني بالسعرات الحرارية – فنصف كوب يحتوي على 5500 سعرة حرارية تقريباً – اللوز مصدر غني بالكالسيوم.
100 غرام اللوز : 264 ملغ

السردين: 
يعتبر هذا النوع من السمك مصدرا غنياً لفيتامين D وعظم السردين غني بالكالسيوم، ومع ذلك فهو قليل الظهور في نظامنا الغذائي العادي. يلعب فيتامين (د) دورا حاسما للغاية في زيادة امتصاص عنصر الكالسيوم، وبالتالي دوره مهم لصحة العظام.
100 غرام سمك السردين : 382 ملغ

عصير البرتقال
إن عصير البرتقال يعتبر احد مصادر المعادن المهمة ومنها كوب برتقال الذي يحتوي على 175 ملغ

البامية:
هذا النوع من الخضروات الخضراء غني بالكالسيوم والمواد المغذية الأخرى. يمكن تناول البامية طازجة عندما تكون ندية وعضوية مطهوة قليلا على البخار أو عندما تقلى بالزيت.
100 غرام البامية : 81 ملغ

بذور شيا: وهي بذور الميرمية الهيسبانية وهو نوع حديث من البذور حيث تعتبر طعاماً صحياً من الدرجة الأولى، ومصدر جيد للكالسيوم أيضا. قد تساعد هذه البذور في الحفاظ على صحة الفم، والأسنان، والعظام، وتمنع هشاشة العظام. فهي غنية بالأوميغا 3، وتجعلك تشعر بالشبع بشكل أسرع وهي جيدة لإنقاص الوزن. ويمكن أكلها نيئة، وتستخدم في العصيدة و المواد الغذائية المخبوزة.
100 غرام من بذور تشيا: 631 ملغ

54321
(1 vote. Average 5 of 5)